الاتجاهات الحديثة في تدريس اللغة الإنجليزية - المدرس العراقي
  التسجيل   التعليمات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة

اسئل عن الاعضاء المتغيبين عسى ان يكونو بخير ! اضغط هنا

موضوع كرسي الاعتراف / بقلم محبة الله  / ضيف الموضوع الطالبة هيام اضغط هنا 

بدأ مسابقة اجمل صورة ملتقطة ....اضغط هنا

المدرس العراقي

 



الاتجاهات الحديثة في تدريس اللغة الإنجليزية

<span style="color: #000000"><span face="">الاتجاهات الحديثة في تدريس اللغة الإنجليزية<br /> بقلم يوجيش راماني و فيكي مودي<br /> نبذة عن المؤلفان:<br /> 1-يوجيش راماني هو أستاذ مساعد في مهارات الاتصالات و

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
watheq
عضو
watheq غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 823
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 73
عدد النقاط : 10
قوة التقييم : watheq is on a distinguished road
Arrow الاتجاهات الحديثة في تدريس اللغة الإنجليزية

كُتب : [ 04-11-2013 - 11:41 PM ]


الاتجاهات الحديثة في تدريس اللغة الإنجليزية

بقلم يوجيش راماني و فيكي مودي

نبذة عن المؤلفان:

1-يوجيش راماني هو أستاذ مساعد في مهارات الاتصالات و البحوث في كلية (
BH Gardi ) للهندسة والتكنولوجيا في راجكوت الهند. حاصل على شهادة تدريس اللغة الإنجليزية من جامعة (IGNOU ) و يسعى للحصول على درجة الماجستير في الفلسفة بالإنجليزية من جامعة (كادي سارفا فيشوافيداليا غانديناغار) ويتشمل مجال بحوثه على اللغويات الاجتماعية و الوسائط المتعددة في تدريس اللغة الإنجليزية و مواد الاتصال و نظم ادارة التعليم الالكتروني والتجارة الالكترونية.

2-فيكي . م . مودي: هو أستاذ مساعد لمهارات الاتصالات و اللغويات التطبيقية وأحد الشخصيات المساهمة في برنامج الفنون التجارية التطبيقية في كلية باسنا جامعة سوامي فيفيكانانادا . يسعى حاليا إلى للحصول على درجة الماجستير في الفلسفة بالإنجليزية من جامعة (كادي سارفا فيشوافيداليا غانديناغار) و يشتمل مجال بحوثة على تدريس اللغة الإنجليزية علم اللغة التطبيقي , المتن اللغوي , مساعدة الكمبيوتر في تعلم اللغة , مساعدة الهاتف النقال في تعلم اللغة , مهارات اللغة.


ملخص:

قدم هذا البحث لكي يعرض أشهر وأحدث الاتجاهات المستخدمة في تدريس اللغة الإنجليزية حيث بدأ العالم كله بإعادة النظر في جدوى استخدام الاتجاهات القديمة في تدريس الإنجليزية وعلاوة على ذلك هي محاولة لتشجيع مدرسين هذه اللغة لتحديث أساليب ادارة وترتيبات فصولهم الدراسية.فالاتجاهات التي كانت شائعة ومشهورة في تدريس الإنجليزية سابقا اختفت اليوم و تم استبدالها باتجاهات أخرى.هناك العديد من العوامل ساهمت في تبني الاتجاهات الجديدة في تدريس اللغة الإنجليزية.

يرى كثيرا من الباحثين أن الاتجاهات التالية هي الأكثر شيوعا:

1-التدريس باستخدام التكنولوجيا

2-التواصل مع المدرسين عبر النت

3- المقررات الدراسية الشائعة التي حافظت على بقاءها من خلال طرح اصدارات جديدة.

4-الإنجليزية كلغة مشتركة لدول حوض البحر الأبيض المتوسط.

5-التدريس المتمركز على حاجات المتعلم.

6-تطوير ملفات إنجاز المعلمين.

7-تصميم المناهج الدراسية و تطوير المواد (النشر الدولي و المحلي )

8-المتن اللغوي.

9-التدريب المنعكس و تعليم المدرسين

10-المفاتيح الرئيسية لمهارات تعلم اللغة الثانية من الأسفل إلى الأعلى و من الأعلى إلى الأسفل.

مقدمة :

هذا البحث يبين أن اتجاه تعليم اللغة الإنجليزية اكتسب مؤخرا أهمية في نظم التعليم في جميع أنحاء العالم. لقد تغير تدريس اللغة الإنجليزية بشكل هائل خلال العقد الأخير حيث خضع تعليم اللغة في القرن العشرين للعديد من التغييرات و الابتكارات ففي العشر سنوات الماضية تضافرت العوامل الحاسمة للتأثير على وجهات النظر الحالية في تدريس اللغة الإنجليزية وهي:

أ-تراجع الأساليب

ب-التركيز المتزايد على كل من المهارات من الأسفل إلى الأعلى و من الأعلى إلى الأسفل.

ت-إنشاء معرفة جديدة عن اللغة الإنجليزية.

ث-تعليم المهارات اللغوية المتعددة بشكل متكامل السياق

ان
TESOL ( تدريس اللغة الإنجليزية لغير المتحدثين بها ) كان وما يزال مجالا حيويا لوصف المواقع و وجهات النظر الجديدة.

نظرة عامة على الاتجاهات التاريخية:

بشكل عام كل نمط من أنماط تدريس اللغة لدية تقنياته الخاصة التي تحافظ عليه .

-فمدرسين اللغة الذين يتبعون طريقة القواعد اللغوية و الترجمة (
GTM ) والتي يقوم المعلم فيها بشرح القواعد اللغوية و الطلاب يقومون بالترجمة فهذه الطريقة تعتمد على تقنيات منتشرة في كل مكان في التعليم الأميركي و تعتبر السبورة وسيلة مثالية للاستخدام في هذه الطريقة لنقل المعلومات باتجاه واحد. ولاحقا استكملت هذه السبورة بجهاز عرض الصور الشفافة ( overhead projector ) التي تعتبر أحد الوسائط الممتازة في الفصول الدراسية التي يهيمن عليها المعلم مثلها في ذلك مثل برامج الكمبيوتر المبكرة المزودة بما يعرف ب (drill-and-practice) أي التدريب و ممارسة التمارين النحوية أو بتعبير ازدرائي لهذه الطريقة (drill-and-kill ) أي التدريب القاتل.

ومن ناحية أخرى كان التسجيل الصوتي أحد الوسائط المستخدمة في طريقة الصوتيات اللغوية و التي تقوم على أن الطلاب يتعلمون بشكل أفضل من خلال التكرار المستمر للغة الهدف ( الجامعات مجهزة بالمعامل الصوتية حيث يستطيع الطلاب ممارسة تدريبات التكرار) لكن أهملت هذه الطريقة في أواخر السبعينيات بسبب النتائج الهزيلة التي حققتها مع الكلفة الباهظة لمعامل اللغات المستخدمة. على أية حال ان التدريبات القائمة على التكرار التي ركزت فقط على شكل اللغة و تجاهلت معنى التواصل اللغوي حققت نتائج هزيلة سواء في المعامل اللغوية أو الفصول الدراسية.

شهدت حقبة الثمانينات و التسعينات تحولا واسع النطاق في اتجاه تعليم اللغة التواصلية مع التركيز على اشتراك الطالب في محادثة و حوار له سياق و معنى أصيل وفي هذا الاتجاه التواصلي العام يمكننا أن نلاحظ منظورين متميزين لكل منهما أثار مترتبة على كيفية دمج التكنولوجيا في الفصول الدراسية.


الاتجاهات الحديثة التعليم من خلال (ELT ) (أي التدريب اللغوي المتطور):

لفترة طويلة سار تعليم اللغة يدا بيد مع جهاز الكمبيوتر حيث أعتبر كوسيلة تعليمية في الفصول وما زال الكمبيوتر و التكنولوجيا مصدرا للشكوك والقلق للعديد من المعلمين في كل مكان من العالم بالرغم من كونه أحدث أوجه التقدم المطبقة في تدريس اللغة مثل المواقع الالكترونية المتخصصة و المدونات الشخصية وأيضا الويكي و مناهج تدريس اللغة و المجلات و غيرها.

التدريس باستخدام التكنولوجيا

ان التدريس باستخدام التكنولوجيا يتعامل مع ما يعرف ب(
ICT ) أي تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات في المناهج الدراسية للغة .

وفقا لما يقوله الكاتب فأن تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات تمتلك ميزات اساسية تجعل من استخدامها مصدرا قيما للمعلومات ولكن بعض المعلمين قد لا يثقون في التكنولوجيا أو يترددون في دمج الكمبيوتر في فصولهم الدراسية. فالتعلم مع التكنولوجيا يمتاز عن التعلم عن التكنولوجيا بقدرته على تغيير بيئات التعلم بطرق يصعب على معظم التربويين تخيلها. بعض البالغين يرون أن القضية أكبر بكثير من استخدام الوظائف الأساسية للكمبيوتر مثل البريد الالكتروني و محركات البحث و برمجيات العروض التوضيحية. فالمعلمين في القرن الواحد والعشرين قاموا بدمج التكنولوجيا في فصولهم الدراسية و بناء الثقة لتعلم كيفية استخدام هذه التكنولوجيا بشكل يجدي نفعا في العملية التعليمية:

1-الدمج التربوي للتكنولوجيا بحيث تتيح الخبرات العملية للمتعلمين.

2-درجة محو أمية الكمبيوتر لدى معلم المستقبل.

3- الدمج التربوي للتكنولوجيا من قبل التربويين خلال التعليم الجامعي للمعلمين في المستقبل.

4-توقعات معلم المستقبل لنجاح دمج التكنولوجيا في العملية التعليمية.

5-القيمة المفروضة على التكنولوجيا من قبل المعلمين في المستقبل مثل الكمبيوتر المحمول و السبورة التفاعلية و جهاز استقبال الانترنت اصبحت أرخص من ذي قبل و أكثر توافرا للجميع حيث بدأ العالم باستخدامها في الفصول الدراسية في كثير من الأحيان بدون التدريب المناسب على استخدامها للأسف. كان هذا العقد الذي تعلمنا فيه الرقمية المهاجرة والرقمية المواطنة مما خلق فجوة اضافية بين المعلمين و الطلاب و الذي لطالما اعتبر كل واحد منهما في معسكر منفصل عن الآخر.كما كان علينا تعلم مجموعة من المختصرات الجديدة مثل (
IWB, ICT etc, URL) كما لو أنه لا يوجد لدينا ما يكفي منها.

مميزات و استخدامات مختلفة للتكنولوجيا في الفصل الدراسي:

• معالج النصوص

• الكميرا الرقمية.

• الفيديو الرقمي.

• الشبكة العنكبوتيه ( الانترنت )

• صفحات الكترونية.

• البريد الالكتروني.

• عقد مؤتمرات بالفيديو.

• برامج العرض التقديمي.

• العاب الكمبيوتر.

• جداول و قواعد البيانات.

تطوير ملف انجاز المعلم:

كل معلم طالب يقوم بإعداد نوعين من الملفات الأول ملف العمل و الثاني الملف المهني كجزء من تجربة الطالب في مجال التدريس.

ملف العمل: سوف يحتوي ملف العمل الخاص بك على معلومات أكثر من الملف الأول وسيحتوي أساسا على جميع المعلومات التي قد تدرجها في ملف العرض فعلى سبيل المثال قد يحتوي على العديد من وحدات دراسية كاملة.

الملف المهني: هذا هو الملف الذي تستطيع أن تأخذه معك لأجراء مقابلة ما و يكون محتويا مواد خاصة بالمقابلة.

التدريس المتمركز على حاجات المتعلم

ركزت الأساليب التربوية في تدريس اللغة الإنجليزية على تطوير كفاءة التواصل لدى المتعلمين وعلى تعزيز استراتيجيات التعلم و على استقلالية المتعلم للغة في الفصول الدراسية .هنالك مفهومان أساسيان محورها هو المتعلم في الفصول الدراسية . المفهوم الأول هو منح الطلاب مسؤوليات أكثر حتى يتمكنوا من ادارة العملية التعليمية الخاصة بهم و المفهوم الثاني هو أن يقوم المعلمين بدور ميسر للمعرفة لمساعدة المتعلمين على تعلم كيفية التعلم بدلا من أن يكونوا هم المصدر الوحيد للمعرفة الذي يعرفه المتعلم. وفيما يلي الخصائص التي يجب على الطالب تنميتها والتي تم تحديدها من قبل المشاركين باعتبارها سمات أساسية للتعلم الإيجابي للغة:

• يظهر درجة عالية من الدافعية للتعلم.

• لدية ثقة بالنفس.

• يظهر وعيا بحاجات التعلم و دور المتعلمين للغة.

• يكون شخصا مخططا و متحمسا للتعلم.

• يكون فضوليا وذو تفكير ابداعي.

• ديمقراطي و يتمتع بعقلية منفتحة و سلوك انتقادي.

فالمتعلمين يحتاجون الدافع والثقة اللذان يتأثران إيجابيا بإدراكهم للعملية التعليمية من خلال

• التوجيه المباشر في بداية البرنامج التعليمي

• المعلم كوسيط في العملية التعليمية .

• التقييم الذاتي لمواطن الضعف و القوة لدى المتعلم.

معظم الطلاب يقولون أنهم عرفوا ما يجب تعلمه و ما يجب فعله من أجل ان يطوروا أدائهم. كانوا على علم أن اشتراكهم في العملية التعليمية أمر بالغ الأهمية لتعلم ناجح.

المتن اللغوي

يقوم هذا المنهج على البحث في بنية اللغة و استخدامها من خلال قواعد تحليل البيانات لأمثلة لغوية حقيقيه مخزنة في جهاز الكمبيوتر. فالمسائل المفتوحة في هذا المنهج تشمل معاني الكلمات من جميع السجلات و توزيع ووظيفة المجموعات والأشكال النحوية و فحص الروابط النحوية التي تتكون من روابط كلمات محددة ببنيه نحوية خاصة و دراسة خصائص الخطاب و تسجيل التغييرات و الاختلافات و نشر اصدارات عن اكتساب اللغة و تطورها.

تعتبر التقنيات اللغوية الأساسية لفهرسة أبجدية المتون اللغوية هي جوهر المتن اللغوي و التي تعني ببساطة استخدام برامج كمبيوتر تعنى بالمتون اللغوية للبحث عن كل ظهور لكلمة أو جملة معينة على سبيل المثال محرك البحث الأبجدي مثل وورد سميث(
SARA ) و ( K W I C) ….الخ من محركات البحث الأبجدية فأن هذه البرامج تعطي قائمة حسابات لمعدل تكرار الكلمة لتحصل على ترتيب لجميع الكلمات حسب معدل تكرارها.

الصفحة الخامسة

ان تحليل الكلمات الدالة يحدد تلك الكلمات التي تكررت بشكل غير عادي في نص واحد أو في عدد من النصوص وهو مفيد لمعلمي اللغة الإنجليزية و لكتاب المواد في إعداد مواد متخصصة لأحد المقررات التعليمية مثل المصطلحات الإنجليزية للهندسة أو الطيران أو الطب.

أما التحليل العنقودي يبحث في الكلمات المستخدمة في العبارات اللغوية النموذجية فهو يحلل كيف أن اللغة تتخذ شكلا عنقوديا في تركيبة من الكلمات بطريقة منظمة.

أما جانب المفردات النحوية(
Lexico-Grammatical ) يعمل على تحديد الكلمة و سياقها لصياغتها في سلسة منتظمة فمثلا رصف كلمات مثل شعر أشقر أو سيارة شقراء غير صحيح.

اتصال المعلمين مع ويب 2.0 : شهدت السنوات الأخيرة توجها لاستخدام تطبيقات الويب في التعليم لازدياد شعبيتها وذلك يعزى إلى طبيعة التطورات الاجتماعية الجديدة على شبكة النت. على عكس تقنيات ويب 1.0 فأن البرمجيات الاجتماعية مثل الشبكات الاجتماعية , الويكي , المدونات الشخصية , و التدوين المصغر (التويتر…..الخ ) و بيئات الواقع الافتراضي قد فتحت فرصا جديدة للتفاعل و التعاون ما بين المعلمين و المتعلمين وكذلك فيما بين المتعلمين أنفسهم. لطالما كان العامل التعاوني و التفاعلي ذا أهمية قصوى في تعلم وتدريس اللغة التواصلية في التدريس غير التكنولوجي و كذلك في مناهج التعلم المختلط في بدايات التوجه للاتصالات الحاسوبية(
CMC) والذي كان ظهوره جليا في نصوص الدردشات و مشاريع البريد الالكتروني.

أن ما جعل الاتصالات الحاسوبية (
CMC) مختلفة عن ويب2.0 هو حقيقة أن التواصل يكون مباشرا في الويب وذلك بسبب أن التصفح على الويب أصبح بالإمكان الوصول اليها في كل مكان بغض النظر عن الخلفية و الخبرة الفنية المتخصصة فالمتعلم يستطيع على سبيل المثال مشاهدة مقطع من فلم بلغة أجنبية و التعليق علية باللغة المستهدفة في مدونة ما و من ثم يبدأ النقاش حول هذه الفلم في شبكة التواصل الاجتماعي مع أقرانه أو حتى خارج نطاق الفصل الدراسي مع الناطقين بتلك اللغة. وكل هذا يحدث دون تغيير الأدوات أو التقنيات في أي مرحلة فا الويب هي النظام الأساسي للتواصل طوال الوقت.

الإنجليزية كلغة مشتركة لدول حوض البحر الأبيض المتوسط:

ان النموذج التقليدي الثلاثي الأبعاد للغة الإنجليزية حول العالم تجاهل حتى الآن أحد أهم وظائف الإنجليزية اليوم أي وظيفتها كلغة مشتركة لغير الناطقين بها . فالسؤال الذي يطرح نفسه هو ما إذا يمكن اعتبار دمج (
ELF) أي تعليم اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية في نماذج مثل نماذج البروفسور كاكرس مجموعة متنوعة. هنالك دراسة معتمدة على المتون اللغوية للإنجليزية كلغة مشتركة بين الأوروبيون تشير أنها لا ليست تنوعا لغير الناطقين بها بالمفهوم التقليدي و تقترح أن يتم تصورها على أنها مثل السجل يمكن دمجه بالتنوع و النماذج المعتمدة على أسس الأمه على المستوى الوظيفي فقط.

اللغة المشتركة تعني تلك اللغة التي تستخدم بشكل روتيني في بعض المناطق للتعامل مع الناس الذين لديهم لغة أم مختلفة. و أساس اللغة المشتركة يعنى بالمفهوميه و الوضوح العالميين. فهي عبارة عن أشكال متنوعة من الإنجليزية . فالهدف الأساسي هو تعلم وفهم أنواع مختلفة من اللغة الإنجليزية و التواصل مع غير الناطقين بها من دول أخرى. فا التفاعل باستخدام (
ELF) أي تعليم اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية قد يشمل الناطقين بالإنجليزية كلغة أصلية لهم ولكن ما يميز ( ELF) هو أنها في معظم الحالات عبارة عن لغة تواصل بين الأشخاص الذين لا يجمعهم لغة أم مشتركة ولا ثقافة وطنية مشتركة و أيضا لأولئك الذين وقع اختيارهم للإنجليزية كلغة أجنبية للتواصل.

الإنجليزية كلغة عالمية:

هذا النقاش يتعلق بكل شيء تقريبا : من يملك الإنجليزية ؟ ما هي الإنجليزية التي ندرسها ؟ من أفضل! المعلمين الناطقين بالإنجليزية كلغة أم أو المعلمين الناطقين بالإنجليزية كلغة ثانية ؟ هل تستطيع فصل اللغة عن الثقافة ؟ هل تعتبر الإنجليزية لغة عالمية أم لغة مشتركة ؟ و ماذا عن الاستعمار اللغوي ؟

يرافق مثل هذه النقشات الإحصائيات التي تظهر على سبيل المثال: أن أعداد المتحدثين باللغة الإنجليزية من غير أهلها يفوق عدد الناطقين باللغة الإنجليزية كلغة أم و أن الناطقين باللغة الإنجليزية من أهلها الذين يتحدثون الإنجليزية الامريكية يفوق عددهم الناطقين بالإنجليزية من أصناف أخرى.

تصميم المناهج و تطوير المواد (النشر الدولي و المحلي)

بعض الناس يقولون أن غالبية المقررات التعليمية الشائعة تشير إلى أنه لا يوجد فيها الكثير من الابتكار ولكنه طرأ عليها تطورات مهمة و ملحوظة في محتواها حيث أصبحت الاعتبارات العرقية فيها أقل و أكثر تعددية في الثقافات أقل نمطية و أكثر انتقاديه . فأصبح المنهج يعكس معلومات وصفية جديدة عن اللغة بمنهجية تعكس أفكار عن نمط تعلم الطالب و التوجيه الذاتي لدية. هنالك أيضا ميل متزايد نحو نشر المقررات التعليمية و المواد المحلية مثلا: نقلا من كتاب برنامج سكوب (
BULATS) Locally produced Materials أي ( المواد المنتجة محليا ): اليوم أدركت دولا كثيرة حول العالم أن المواد التعليمية التي يتم انتاجها في دولة ما قد لا تكون فعالة في الدول الأخرى.

وخلافا للماضي فأن دولا عدة تنتج الآن المواد التعليمية ( الكتب المدرسية و المواد المرجعية الأخرى ) بنفسها بما يوافق قيمها وثقافتها. إن المواد التعليمية الخاصة بتعليم اللغة المستوردة ليس أمرا عمليا في حال تم انتاجها دون الأخذ في عين الاعتبار الاحتياجات المحلية.

المقررات الدراسية الشائعة التي حافظت على بقاءها من خلال طرح اصدارات جديدة :

ربما أننا قد نكون باستخدامنا مواقف و نصوص حقيقية و الوصول عبر العالم قد مارسنا التواصل من خلال التعامل مع ما أنتجه الطالب وليس من خلال خلق مواقف لاستثاره اللغة المستهدفة. ربما يكون المنهج قائما على التشاركية أكثر من قيادة المعلم وحدة و سوف ينظر إلى النحو على أنة عملية أكثر من أنة شيء يجب تعلمه. على سبيل المثال تجد في كتاب ثورنبيري : إن التعلم سيكون طارئ و ميسر أكثر من كونه مقرر و تدريس.

التدريب المنعكس و تعليم المدرسين:

هذا المجال يدور حول تساؤلات المعلمين و استكشافهم لطريقة ممارسة التدريس الخاصة بهم هو نوع من حب الاستطلاع المنظم يتعدى حدود معرفتنا و أفعالنا لاكتشاف كيف يمكننا فعل الأشياء بطريقة مختلفة أو بطريقة أفضل مما هي علية فأن تأملنا لطريقتنا الخاصة في التدريس يساعد بشكل كبير في تحسين المعلمين لممارستهم له. فالفكرة الأساسية للتأمل هو أن المعلم يعرف أكثر عن طريقة تدريسه و كيف يحسنها عن طريق ملاحظة وفهم ما يحدث في فصله الدراسي يؤثر فيه و يتعلم منه و يحاول أن يجري تغييرات طفيفة فيه و هكذا.

مهارات تعلم اللغة الثانية من الأسفل إلى الأعلى و من الأعلى إلى الأسفل :

المعاملة التفاعلية : هي أحد نظريات القراءة والفهم التي ترى القراءة على أنها تشتمل على كلا من الفهم الدقيق المتسلسل للنص معتمدا على تحديد معاني الكلمات و الجمل في النص (هذا ما يعرف بالمعاملة من الأسفل إلى الأعلى) و كذلك الخبرات والمعلومات الأساسية و التوقعات بأن يرتفع القارئ للنص(هذا ما يعرف بالمعاملة من الأعلى إلى الأسفل) وكلا النوعين يتشاركان التأثير و التعديل على بعضهما البعض.

الفهم: هو تحديد المعنى المقصود من رسالة مكتوبة أو منطوقة. إن نظريات الفهم المعاصرة تؤكد أن هناك عملية نشطة ترتكز على المعلومات الواردة في الرسالة (من الأسفل إلى الأعلى) كذلك على المعلومات والخلفية المعرفية لسياق الكلام و أيضا على مقاصد و نوايا المستمع و المتحدث (من الأعلى إلى الأسفل).

الإدراك السمعي : وهو عملية فهم الكلام في اللغة الأولى أو اللغة الثانية . ان دراسة عمليات الاستماع والفهم في تعلم اللغة الثانية يركز على دور الوحدات اللغوية الفردية مثل علم الصوتيات و الكلمات و التراكيب النحوية و كذلك على دور توقعات المستمع الوضع و السياق و الخلفية المعرفية و الموضوع. من اجل ذلك فأن هذا المجال يحتوي على كل من المعاملات من أعلى إلى أسفل ومن الأسفل إلى الأعلى .بينما تميل المناهج التقليدية لتعلم اللغة إلى المبالغة في الاستهانة بأهمية تدريس الإدراك السمعي فأن المناهج الحديثة تؤكد على دور الاستماع في بناء الكفاءة اللغوية لدى المتعلمين و تشير إلى أنة يجب تولية مزيدا من الاهتمام بتدريس الاستماع في المراحل الأولية من تعلم اللغة الثانية أو الاجنبية.

إن أنشطة الإدراك السمعي عادة ما تتناول عددا من الوظائف السمعية بما في ذلك التعرف (وهو التركيز على بعض جوانب التعليمات البرمجية بنفسها) التوجيه ( وهو التأكد من الحقائق الأساسية حول النص مثل المشاركين – الوضع أو السياق – الموضوع العام – النوع – النبرة العاطفية – استيعاب الأفكار الأساسية – فهم و تذكر التفاصيل )

الخاتمة

لا يوجد هنالك طريقة واحدة هي الأفضل في تدريس اللغة الأجنبية. فمعلم اللغة الناجح هو الذي لا يقتصر على طريقة واحدة للتدريس فالطريقة التي قد تناسب فصل واحد في مناسبة واحدة ليست بالضرورة تناسب نفس الفصل في وقت آخر.و بالمثل فأن الطريقة التي تناسب معلم لغة واحد عند تدريسه لمادة لغة معينة قد لا تكون قابلة للتطبيق مع معلم آخر في نفس مجال التخصص.

لقد كان هناك تحول تدريجي من تعلم اللغة الأجنبية المعتمد على الجانب الأدبي فقط إلى تزويد المتعلمين بمهارات الاتصال التي تمكنهم من التفاعل مع أقرانهم على الصعيد العالمي.

معظم معلمي اللغة الإنجليزية و بالتحديد معظم مدربين المعلمين يلتزمون اليوم بالمنهج التواصلي عدد كبير من المقالات و المؤتمرات خصصت على وجه التحديد لاستكشاف المنهج التواصلي في تدريس اللغة و مع ذلك فأن الذين يمارسون تدريس اللغة الإنجليزية لم يبقون معتمدين على ممارسات محددة و مفروضة بل بدلا من ذلك قام الممارسون لتدريس اللغة الإنجليزية حول العالم بوضع قدر كبير من الأنشطة المتنوعة حيز التنفيذ وذلك من أجل أن يواكبوا التطورات الحديثة و تعزيز ممارستهم المهنية.


المراجع

References

Maley, A. (1992). Global issues in English ******** Teaching. Practical English

Teaching, 13 (2), 73.

Trends in English ******** Teaching Today by Adrian Underhill, A. 2004, April.

Trends in English ******** teaching today. MED Magazine, issue 18. Retrieved

September 15, 2007 from http//macmillian.com//.

Current Trends in ELT around the Globe by Sajan Kumar Karn (Article Published in EJournal(

An Introduction to Corpora in English ******** Teaching by Michael McCarthy,

Anne O’Keeffe, and Steve Walsh

www.cambridge.org/elt/corpus/cic.htm

www.teachingstylesonline.com/elt/learners_and_sdl.html

Corpus Linguistics: A Short Introduction. – Wolfgang Teubert, Anna Cermakova – Oxford University Press.

Touchstone – From Corpus to Course Book by Michael McCarthy Cambridge

University Press C

*

*


اكتب تعليقك كأنك في الفيس بوك




رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
سالم الكيجي
عضو
رقم العضوية : 11564
تاريخ التسجيل : Mar 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 36
عدد النقاط : 10

سالم الكيجي غير متواجد حالياً

الاتجاهات الحديثة في تدريس اللغة الإنجليزية

كُتب : [ 09-24-2013 - 01:40 PM ]


شكرا لك يا اخي


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
Bashar Farhan
عضو
رقم العضوية : 10045
تاريخ التسجيل : Jan 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 44
عدد النقاط : 10

Bashar Farhan غير متواجد حالياً

Thumbs up الاتجاهات الحديثة في تدريس اللغة الإنجليزية

كُتب : [ 09-24-2013 - 01:40 PM ]


مشكور استاذ واثق




رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
steel2008man
عضو فعال
رقم العضوية : 133
تاريخ التسجيل : Oct 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 588
عدد النقاط : 10

steel2008man غير متواجد حالياً

Exclamation الاتجاهات الحديثة في تدريس اللغة الإنجليزية

كُتب : [ 09-24-2013 - 01:40 PM ]


شكرا لك


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
tovd
عضو فعال
رقم العضوية : 418
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 678
عدد النقاط : 10

tovd غير متواجد حالياً

Talking الاتجاهات الحديثة في تدريس اللغة الإنجليزية

كُتب : [ 09-24-2013 - 01:40 PM ]


شكرا


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:24 AM.

converter url html by fahad7